قوات الاحتلال الإسرائيلى تقمع مسيرتين بالضفة

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم، الجمعة، مسيرة ضد جدار الضم العنصرى والاستيطان والتى تزامنت اليوم مع إحياء الذكرى الرابعة والخمسين لمذبحة كفر قاسم وجاءت تضامناً مع أهالى بلدة أم الفحم.وقد اعترض جنود الاحتلال المسيرة ومنعوا المشاركين من التقدم، مستخدمين القنابل الغازية والصوتية، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق وإغماء.وعلى جانب آخر أصيب اليوم فلسطينى بجروح وعشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع فى المواجهات التى جرت فى قرية بلعين إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلى للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.وشارك فى المسيرة التى دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان فى بلعين "سيتين رينيه" عضو البرلمان النرويجى وتورون هوفيك عضو حزب العمال النرويجى وأهالى قرية بلعين إلى جانب العشرات من نشطاء السلام الإسرائيليين والمتضامنين الأجانب الذين أصيب عدد منهم بحالات اختناق.. وعزف الناشط الفرنسى "إيمانويل شارل" على الناى دعماً للمقاومة الشعبية فى بلعين بشكل خاص وفى فلسطين بشكل عام.