رحيل حاكم إمارة رأس الخيمة

اعلن مصدر رسمي وفاة الشيخ صقر بن محمد القاسمي حاكم رأس الخيمة منذ 1948 عضو المجلس الاعلى للامارات العربية المتحدة فجر الاربعاء عن 92 عاما.ونعى رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الشيخ صقر القاسمي. وقالت وكالة انباء الامارات انه تقرر "اعلان الحداد الرسمي في الدولة وتنكيس الاعلام على الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية لمدة اسبوع اعتبارا من الاربعاء".من جهته، اصدر ديوان حاكم رأس الخيمة بيانا نعى فيه الشيخ صقر باعتباره "ركنا اساسيا من اركان الاتحاد الذين كانت لهم جهود وطنية مشهودة في ترسيخ دعائمه وتوطيد اركانه من اجل دعم المسيرة الاتحادية الى جانب إخوانه اعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات".واضاف البيان ان "الشيخ سعود بن صقر بن محمد القاسمي حاكم امارة راس الخيمة" قرر "اعلان الحداد العام في امارة راس الخيمة وتنكيس الاعلام مدة 40 يوما وتعطيل الدوائر والمؤسسات المحلية مدة اسبوع اعتبارا من الاربعاء".كما اعلن الشيخ سعود الذي كان وليا للعهد قبل فاة والده، انه ستتم مواراة جثمان الشيخ صقر الثرى في مقابر الاسرة الحاكمة بمنطقة العريبي براس الخيمة بعد اقامة صلاة الجنازة على روحه اثر صلاة العصر الأربعاء.لكن الشيخ خالد بن صقر القاسمي "67 عاما" الابن الاكبر للشيخ صقر وكان حتى 2003 وليا للعهد، اعلن في رسالة فيديو على الانترنت انه هو الحاكم الجديد للامارة.وقال الشيخ خالد "اما وقد اختاره الله "الشيخ صقر" "…" فعلينا تحمل مسؤولياتنا بصفتنا حاكم رأس الخيمة وتحمل واجبات والتزامات بلدنا الملقاة على عاتقنا بما يتفق مع القانون والدستور". واضاف "في الايام والاسابيع المقبلة سوف نقوم بالاجتماع بالعائلة والاصدقاء واعضاء المجلس الاعلى لحكام الامارات وتحديد جدول اعمال المئة يوم الاولى من قيادتنا القانونية ومتابعة تنفيذ قرار والدنا".ومنذ ازاحته من ولاية العهد في 2003، اختار الشيخ خالد العيش خارج البلاد معظم الوقت.وهو يتهم اخيه ولي العهد الشيخ سعود بن صقر القاسمي بتحويل الامارة المطلة على مضيق هرمز وتبعد مئة كيلومتر عن بندر عباس الايرانية، الى "دولة مارقة" و"بوابة" لتهرب ايران من العقوبات.وقال في رسالته الاربعاء "تابعنا بقلق شديد ما حدث مؤخرا في رأس الخيمة حيث انحرفت عما رسمه والدنا رحمه الله".وكان مصدر مطلع من امارة رأس الخيمة قال في حزيران/ يونيو ان "هناك اشكالية حقيقية بالنسبة للخلافة".واوضح هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "الشيخ خالد يعتبر نفسه ولي العهد ونائب الحاكم الشرعي بدلا من اخيه الشيخ سعود ويتسلح بمرسوم صادر عن والده في شباط/ فبراير 2004 يعيده الى منصبه بعد سنة من ازاحته وتعيين الشيخ سعود مكانه".وتابع "ليس هناك اي خطر على الارض لهذه الخلافات والاشكالية سياسية وتتم معالجتها بالسبل الهادئة".وكانت العرب أونلاين قد أشارت إلى الخلاف على ولاية العهد في إمارة رأس الخيمة.