منظمة ألمانية تواجه حملة إعلامية إسرائيلية لدعوتها وزير من حماس إلى ندوة تقيمها

برلين – خالد شمت: دافعت منظمة باكس كريستي الكاثوليكية الألمانية عن نفسها في مواجهة حملة إعلامية إسرائيلية عرّضت بها لدعوتها وزير الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة باسم نعيم للمشاركة في ندوة حول النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.وتمسكت المنظمة بدعوتها الوزير الفلسطيني للندوة التي تحمل عنوان (شريك من أجل السلام-لا بديل عن الحوار مع فتح وحماس)، التي تقام بالتعاون مع الأكاديمية البروتستانتية في مقر هذه الأخيرة بمدينة باد بول في الفترة من 11 إلى 13 يونيو/حزيران المقبل.ووجهت المنظمة الكاثوليكية والأكاديمية البروتستانتية الألمانيتان الدعوة أيضا إلى ممثلين عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وأحزاب ومنظمات فلسطينية مختلفة إضافة إلى الحكومة الإسرائيلية، وعدد من النواب والأكاديميين والخبراء الألمان المعنيين بالأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.وذكرت المنظمة الكنسية الألمانية المعنية بقضايا السلام أن الهجوم الإعلامي الإسرائيلي على دعوتها لوزير الصحة في حكومة حماس يمثل امتدادا لهجمات سابقة وجهت ضد فعاليات أقامتها في السنوات الماضية، ولفتت إلى أن هذه الهجمات لم تجد لها أي صدى لدى الرأي العام داخل وخارج ألمانيا.