هنية يتهم السلطة الفلسطينية باستهداف التيار الدينى بالضفة

اتهم إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة حماس التى تسيطر على قطاع غزة، السلطة الفلسطينية باستهداف التيار الدينى فى الضفة الغربية.وقال هنية ليل الاثنين الثلاثاء فى حفل افتتاح مركز للشرطة فى مخيم الشاطئ غرب غزة إن "ما يجرى فى الضفة (الغربية) حرب دينية تستهدف ضرب التيار المتدين فى الجيل الفلسطينى، وتطبيق لمشروع أمريكى صهيونى بأيد فلسطينية"، مشيرا إلى أن "سلطة فتح فى رام الله اتخذت خطوات من بينها منع خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الشيخ حامد البيتاوى من الخطابة، وكذلك آلاف من خطباء المساجد من الخطابة وإعطاء الدروس الدينية، وترك نحو ألف مسجد بدون مؤذن وإمام وخطيب (…) منذ بدء شهر رمضان".وأكد أنه تم "إغلاق ألف مركز تحفيظ للقرآن الكريم فى الضفة وإغلاق لجان الزكاة واعتقال العلماء ومطاردتهم وطردهم من أعمالهم"، مضيفا "لن يفلحوا فى حربهم ضد الإسلام لأنها حرب مع الله"، مطالبا "العلماء فى الضفة والمواطنين أن لا تستسلموا أمام هذه الحرب القذرة ودافعوا عن دينكم ومساجدكم (…) اخرجوا إلى الشوارع وأعلنوا رفضكم لهذه الإجراءات الخبيثة".وكانت الحكومة المقالة نددت الاثنين ببرنامج "وطن ع وتر"الهزلى الذى تبثه قناة فلسطين الفضائية التابعة للسلطة الفلسطينية، مؤكدة أن حلقات هذا البرنامج تضمنت "الاستهزاء بالله والصلاة" وتعرضت لشخص هنية "بالقذف".