دا سيلفا يدعو القذافي لزيارة البرازيل قبل انتهاء فترة رئاسته

 وجه الرئيس البرازيلي لويس لولا داسيلفا دعوة إلى الزعيم الليبي معمر القذافي لزيارة بلاده قبل انتهاء فترة ولايته الرئاسية في شهر ديسمبر/ كانون الاول المقبل، معربا عن تمنياته أن يقوم الدعوة.وأعرب داسيلفا خلال لقائه سيف الإسلام نجل القذافي، الذي يقيم هذه الأيام في مدينة ساوباولو، أحد أكبر المدن البرازيلية، معرضه الفني "الصحراء ليست صامتة" عن تقديره لمواقف القذافي تجاه البرازيل، قائلا "القذافي ساعدني وساعد البرازيل كثيراً" غير أنه لم يحدد طبيعة هذه المساعدات.وأبلغ أحد أعضاء الوفد المرافق لسيف الإسلام القذافي السبت أن الرئيس البرازيلي قال لسيف الإسلام إن "العلاقات بين ليبيا والبرازيل وطيدة وأنا أدفع من أجل تطويرها".وعرض الرئيس البرازيلي خلال هذا اللقاء على سيف الإسلام فرص الاستثمار المتوفرة في بلاده والتي توقع أن تكون أحد أكبر خمس اقتصاديات في العالم في حلول العام 2020.وفيما تبدو أنه محاولة لنقل التجربة الليبية في معالجة أزمة المياه التي تهدد أغلب دول العالم، أبدا الرئيس البرازيلي أثناء لقائه بسيف الإسلام، اهتماما ملحوظا بمشروع النهر الصناعي، حيث طلب من ضيفه أن يمده بآخر مراحل المشروع، كما طلب إرسال معلومات إضافية عنه، مشيرا إلى أن البرازيل تقوم حاليا بتنفيذ مشروع مشابه لنقل المياه لأربع ولايات يضخ 26 ألف متر مكعب ثانية من المياه بكلفة تقدر بـ3 مليارات دولار.وقال الرئيس البرازيلي لسيف الإسلام: "يوجد في البرازيل مشروع جديد لنقل المياه لأربع ولايات لمسافة 700 كيلومتر على ضفاف الأنهار، والمشروع عبارة عن قنوات مفتوحة لنقل المياه والمرحلة الأولى بطول ألفي كم، ستنتهي بنهاية 2010، وسيتم ضخ 26 ألف متر مكعب من المياه في الثانية، وبتكلفة ستصل إلى 3 مليار دولار"، وفق تعبيره.وتوقع الرئيس البرازيلي أن تكون بلاده بحلول عام 2020، أحد أكبر خمس اقتصادات في العالم، مشيرا إلى أن هناك فرص استثمار كبيرة في.وتشير التوقعات الاقتصادية إلى أن إنتاج البلاد من النفط سيتضاعف في فترة وجيزة ليصل أربعة ملايين برميل يوميا مع حلول العام 2020