إعصار يدمر عشرات المنازل ويثير الهلع بأندونيسيا

أعلن ناطق أندونيسى اليوم أن إعصارا ضرب جزيرة جاوة الغربية بوسط أندونيسيا، مما أدى إلى تدمير وإلحاق أضرار فادحة بعشرات المنازل وإثارة حالة من الهلع فى عدد من المدن بالجزيرة وخاصة تاسيكمالايا موضحا أنه لم ترد أنباءً حتى الآن عن سقوط ضحايا.وأضاف مدير هيئة مكافحة الكوارث الأندونيسية شمس المعارف اليوم أن الإعصار الذى صاحبته رياح عاتية وأمطار غزيرة تسبب فى تشريد عشرات الأشخاص واقتلاع مئات الأشجار وإصابة الحياة بالشلل التام وقطع الاتصالات الهاتفية والكهرباء وهدم عدد من الجسور فى بعض قرى ومدن جزيرة جاوة الغربية.وأوضح أن الأمطار الغزيرة المصاحبة للإعصار تسببت فى حدوث فيضانات فى عدد من قرى جزيرة جاوة الغربية نتيجة امتلاء بعض الأنهار الصغيرة بالمياه، لافتا إلى أن الفيضانات غمرت مئات المنازل والأراضى الزراعية بجزيرة جاوة الغربية بوسط أندونيسيا ودفعت آلاف الأشخاص إلى الهرب إلى المرتفعات.وحث الناطق سكان كافة الأقاليم الأندونيسية بتوخى الحذر بشأن احتمال تعرضها لمزيد من الأعاصير والرياح العاتية خلال الشهر الحالى.كان إعصار قد ضرب إقليم بانتن بوسط أندونيسيا فى منتصف فبراير الماضى، مما أدى إلى تشريد مئات الأشخاص وإصابة عشرات آخرين وإثارة حالة واسعة الناطق من الهلع وهروب آلاف الأشخاص إلى المبانى العامة.وضرب الأجزاء الغربية والشرقية من جزيرة جاوة فى السادس من يناير الماضى، مما أدى إلى مصرع شخص واحد على الأقل وتشريد آلاف الأشخاص .كما ضرب إعصار عددا من مناطق جزيرة جاوة الشرقية فى منتصف ديسمبر الماضى، مما أدى إلى إصابة تسعة أشخاص على الأقل وتشريد مئات آخرين وهدم وإلحاق أضرار فادحة بنحو 700 منزل .