شباب ملثمون يخطفون خادمة ويتناوبون في اغتصابها

الأحساء/ كشفت الخادمة الاندونيسية "ليني" 21 عاما والتى تعرضت للاغتصاب بعد قدومها إلى المملكة العربية السعودية بـ 9 أيام فقط على يد 8 شباب بمحافظة القطيف عن عدم رغبتها فى مغادرة المملكة بعد الحادث البشع الذي تعرضت له، مؤكدة أن ما دعاها لاتخاذ قرارها هو الاهتمام البالغ الذي لقته من الأسرة التى تعمل لديها ومن الجهات الأمنية الذين يكثفون جهودهم للتوصل للجناة.
وقالت ليني لصحيفة "لجينيات" : "كانت عقارب الساعة تشير إلى العاشرة مساء عندما كنت أدخل مواد غذائية جلبها سائق الأسرة وبعد لحظات قليلة سمعت طرقات خفيفة على الباب فاتجهت لاستطلاع الأمر وفوجئت بشاب "ملثم" ينقض علي ويخرجني بكل قوة ويقذفني لشخص آخر كان قريبا منه. سيارة مظللة وفى لمح البصر تم إدخالي سيارة كانت قريبة من باب المنزل وجذبونى من شعري وأمروني بخفض رأسي حتى لا يراني أحد بالطريق، مشيرة إلى أن السيارة كانت مظللة وبداخلهاخمسة أشخاص جميعهم ملثمون. وذكرت أن الفترة بين إركابها السيارة من أمام منزل كفيلها والوصول لموقع الجريمة لم يتجاوز 10 دقائق، مبينة أنهم كانوا يقودون السيارة بسرعة كبيرة في شارع زراعي غير معبد وكثير المطبات. مكان مجهول وتوقفت "ليني" عن الكلام لبرهة وأشارت إلى خادمة أخرى تقوم بترجمة حديثها تطلب منها إمهالها وقتا لالتقاط أنفاسها، ثم عاودت حديثها قائلة: بعد أن وصلت السيارة للمكان المجهول كان بانتظارهم ثلاثة أشخاص آخرين وتم إدخالي غرفة وضربوني بالأيدي وهددونى بالسلاح الأبيض في حالة عدم تنفيذي مآربهم الدنيئة، وتناوب المجرمون على اغتصابي رغم صراخي ونداءات الاستعطاف التى وجهتها لهم ولكنهم تجاهلوا كل ذلك ووضعوا السكين على عنقي وصوروني عارية بالجوال وعرضوا على أموالا بعد ارتكابهم فعلتهم البشعة.