أمريكا تبحث عن رجل فاز بـ31 مليون باليانصيب

نيويورك / قالت السلطات المحلية في ولاية فلوريدا الأمريكية إن أحد الفائزين باليانصيب في البلاد، والذي ظفر بنحو 31 مليون دولار، اختفى منذ نحو شهرين، ويخشى أن يكون لقي حتفه.
وكان أبراهام شكسبير، وهو سائق شاحنة، فاز بمبلغ 31 مليون دولار في أحد سحوبات اليانصيب في ولاية فلوريدا، لكن رفيقه قال إن شكسبير "سرق بطاقة اليانصيب الرابحة من يده، وفر بها عندما كانا يعملان على توصيل إحدى الشحنات".
وفي التاسع من نوفمبر الماضي، تقدمت عائلة المليونير الجديد شكسبير ببلاغ للشرطة في مقاطعة بولك يفيد بأن الرجل اختفى، وأنهم لم يروه منذ شهر أبريل من عام 2009.
وقال مفوض الشرطة بالمقاطعة غرادي جود إن "هناك احتمال كبير أن يكون الرجل لقي حتفه، لذا فإن قسم جرائم القتل في المقاطعة يعمل على القضية"، لافتا إلى أن السلطات وضعت مكافأة قدرها 5 آلاف دولار لمن يعثر على المليونير.
وأضاف المفوض "ليس لدينا جثته، ولم نعثر عليه حيا حتى الآن، ولا نعلم إن كان حيا أو ميتا، لكننا نرجح أن يكون أبراهام شيكسبير ضحية جريمة قتل، وهناك عدد من المشتبهين الذين تدور حولهم علامات الاستفهام".
وتحقق الشرطة مع امرأة تدعى ديدي مور، وهي صديقة سابقة للمليونير، واتاي قالت للشرطة إن شكسبير ترك المقاطعة، وأراد أن يذهب إلى مكان آخر لأنه أصيب بالضجر من الناس الذين يطلبون منه المال بشكل دائم.