الجالية اللبنانية تتذكر الشهيد رفيق الحريري وإنجازاته

بمناسبة مرور ثلاثة اعوام على استشهاد دولة الرئيس رفيق الحريري دعا تيار المستقبل – كاليفورنيا ابناء الجالية العربية لحفل تأبين للراحل الكبير وذلك في مدينة اناهايم كاليفورنيا بفندق الامباسي سويتس GARDEN GROVE /وقد اصطف اعضاء تيار المستقبل لاستقبال المعزين بوفاة الراحل على مدخل الفندق والذين تجاوز عددهم الالف شخص. وفي الصالة الضخمة امتلأت الجدران بمعرض لصور الرئيس الحريري تشهد على الكثير من وانجازاته ومسيرة حياته.افتتح الاحتفال حوالي الخامسة مساء ، حيث بدأ عريف الحفل السيد احمد العربي بقراءة سورة الفاتحة عن روح المرحوم، ووقف الحضور دقيقة صمت إجلالاً لارواح الشهداء. وقد انشدت السيدة مدور النشيدين الوطني الامريكي واللبناني.أول المتحدثين كان الشيخ داني دويري، الذي اشاد باعمال ومسيرة الشهيد وتأثيره في الحياة الاقتصادية والبناء وازالة اثار الحرب الاهلية وارسال الشباب اللبنانيين لطلب العلم في انحاء العالم وعلى نفقته الخاصة لايمانه بأن الشباب هم عماد الوطن الذين سيساهمون باعادة بناء لبنان.ووعد بأن يستمر الجميع على نهج الشهيد الذي لم يسلح الا الجيش اللبناني ولم يرفع إلا علم الوطن.كما تحدث الأستاذ فادي الحج على ( قنصل لبنان) فحيا الحضور واستذكر افعال الحريري وانجازاته وكونه شهيداً للبنان والامة العربية فقد كان حضوره مؤثراً حيثما حل عربياً ودوليا، وكان حلمه لبنان القومي العربي وانه كان رجل دوله ورجل القضايا العربية في لبنان. كما اعطى للبنان حياته. فقد اراد لبنان حراً مستقلاً ولم يتراجع حى استشهاده.ودعى جميع الافرقاء للتفكير بالعيش المشترك وثوابت الشهيد وتمنى عودة الحياة للمؤسسات السياسية والدستورية ليعود لبنان الى حياته الطبيعية.وأشاد القاضي جيمس كعدو بمناقب الشهيد الكبير وانجازاته وانه لم يفرق بين منطقة واخرى ولا طائفة واخرى، بل بنى وعمر لبنان كله وعمل لمستقبل لبنان الواحد والمتطور. كان حلمه بأن يكون لبنان بلد الديمقراطية والحرية ويكون سيد نفسه. وان واجبنا هو متابعة مسيرة الحرية ومسيرة الحريري.وتحدث في حفل التأبين مارك جويدي عن الحزب الجمهوري فشكر تيار المستقبل في لوس انجلوس لإقامة هذا الحفل والسماح للاخرين بتذكر انجازات الشهيد الحريري ومأثره. وقد قامت مجموعة من اعضاء تيار المستقبل بسرد انجازات الشهيد الحريري وخدماته لوطنه وشعبه.أما السيد سمير القاضي من الحزب التقدمي الاشتراكي  فذكر بانجازات الشهيد الحريري وبخطه الوطني والعربي. تلاه جورج عيد عن القوات اللبنانية و ميشال فضل الله عن حزب الكتائب اللذان  قدما تعازي حزبيهما بوفاة الحريري .وقد القى السيد فادي غلايني رئيس تيار المستقبل في لوس انجلوس كلمة قال فيها:  بأن كل سنة تمر نشتاق للحريري اكثر، وبعد ثلاث سنوات على الفراق لا زلنا نؤمن بالمبادىء التي زرعتها فينا وسنعمل على تحقيق كل احلامك ونعدك بالعمل لانشاء لبنان ديمقراطي سيد، بعيداً عن اي وصاية دولية او اقليمية وسنبقى اوفياء لخليفتك سعد ولـ 14 اذار ولن نتخلى عن المحكمة الدولية والتي ستحاسب المجرمين الذين اغتالوك.الصحافي فارس خشان شكر تيار المستقبل في اوس أنجلوس على دعوتهم له للحضور واعرب عن سعادته باعضاء تيار المستقبل في لوس انجلوس وانهم مفخرة لنا جميعاً. كما حيا القنصل اللبناني الذي يعتبره شخصية وطنية ودبلوماسية ناجحة والقاضي جيمس كعدو.ثم حيا الشهيد الحريري واعتبر ان كل سنة تمر تزيد علاقتنا ببعضنا كاعضاء في حزب المستقبل ويزيدنا تمسكاً بمسيرة الحريري. واكد ان تيار المستقبل سيستمر بالتحالف مع قوى 14 اذار ويحافظ على لبنان ويمنع الحرب الاهلية ويسهل الوصول الى حل شامل وتثبيت العيش المشترك.واضاف ان مصلحة لبنان تكمن في العيش المشترك والتعايش بين جميع الطوائف والاديان دون فروقات وتمييز."مسيرة 14 اذار ليست مسيرة انتقام بل مسيرة حياة ديمقراطية للكشف عن المجرمين الذين قتلوا شهداء لبنان دون استثناء… وان تيار المستقبل لا يعادي سوريا حين ينتقد الحكومة السورية، فهناك فرق بين الحاكم والمحكوم. وقال بانه: يحمل تحيات سعد الحريري ورسالته أن لا تخافوا علينا في لبنان ولا على لبنان فنحن نسير على الطريق الصحيح لكشف القتلة وستنتصر الحقيقة وان كشف المجرمين هو امانة في اعناق اللبنانيين والعرب لأنها جريمة العصر تلك التي قتلت رجلاً لم يقدم الا الخير… ووعد رفيق الحريري بأن يوم كشف الحقيقة قادم وان 14 اذار ستنتصر من اجل الحقيقة. وطالب اللبنانيين بالوحدة مؤكداً بأنه مع كل يوم يمر تنضم الينا اصوات جديدة من اجل كشف الحقيقة، واننا نعمل على التوافق بين جميع الفئات وانتخاب رئيس جمهورية لكل اللبنانيين ونريد رئيس جمهورية توافقي يكون رئيساً قوياً له صلاحياته الكاملة لأخذ لبنان الى بر الامان. وان الشجاعة بقدر الصبر ولن ننجر الى اي مواجهة في الشارع وان الرئاسة هي محطة الحل.وختم بدعوة اللبنانيين للعمل سوية من اجل اشراقة لبنان الجديدة وأن الشعب اللبناني مطالب بدعم المحكمة الدولية وان "القرار 1559 هو صناعة لبنانية" لتحرير لبنان وليس ضد حزب الله.وختم اللقاء بنقاش بين الحضور والمتحدثين.