قراصنة الصومال يختطفون 3 سفن في 24 ساعة

 أعلن معهد الملاحة البحرية الدولية اختطاف قراصنة صوماليين الثلاثاء لسفينتين في غضون ساعات، تحمل الأولى العلم البريطاني، بينما تحمل الثانية علم بنما، وتعود ملكيتها لشركة يونانية.فقد اختطفوا في البداية ناقلة مواد كيماوية بريطانية خلال مرورها بخليج عدن بالقرب من منطقة القرن الأفريقي.وأعلن المتحدث باسم مكتب الملاحة البحرية الدولي، مايكل هيولت، أن الناقلة البريطانية سانت جيمس بارك اختطفت من منطقة خليج عدن، موضحاً:"لقد تلقينا تأكيدات شفوية من المالكين حول اختطاف الناقلة، ونحن ننتظر التقرير الوافي في وقت قريب".غير أن هيولت رفض الكشف عن هوية المالكين للناقلة، بحسب الإجراءات المتبعة في المنظمة البحرية الدولية.يشار إلى أن الناقلة كانت تحمل على متنها 23 بحاراً ساعة تعرضها للاختطاف، إلا أنه لم يعرف طبيعة المواد التي كانت تنقلها ولا الجهة المقصودة.وفي وقت لاحق، اختطف القراصنة الناقلة اليونانية التي تحمل العلم البنمي "نافيوس أبولون"، وعلى متنها 19 بحاراً، وذلك أثناء مرورها هي الأخرى بخليج عدن.وكان القراصنة الصوماليين قد اختطفوا الاثنين سفينة يمنية تدعى "المحمود 2" وعلى متنها 15 بحاراً جميعهم من اليمنيين وتوجهوا بها صوب المحيط الهندي.وجاء في بيان صادر عن مركز الإعلام الأمني اليمني أن شرطة خفر السواحل بقطاع خليج عدن "أن قراصنة صوماليون هاجموا سفينة نقل يمنية تدعى \’المحمود 2\’ في عرض البحر عند منطقة عرقابه وتمكنوا من الاستيلاء عليها ثم اتجهوا بها صوب المحيط الهندي".وأضاف البيان أن مالك السفينة، وهو مستثمر يمني، أبلغ بحادثة اختطاف سفينته المحمود، مضيفاً أن السفينة المخطوفة كانت قد غادرت ميناء عدن في الثامن عشر من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري وعلى متنها 15 بحاراً جميعهم من اليمنيين بالإضافة إلى الناخوذه، مشيرة إنها اتخذت الإجراءات اللازمة لمتابعة قضية اختطاف السفينة اليمنية واستعادتها".يذكر أن القراصنة الصوماليون كانوا قد أفرجوا الأحد عن سفينة صينية، على متنها طاقم من 25 شخصاً، لقاء فدية قيمتها 3.5 ملايين دولار، وفقاً لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا".وأوضحت الوكالة أن السفينة، التي اختطفت في 18 أكتوبر/ تشرين الأول، من الشمال الشرقي لجزر سيشيل في المحيط الهندي بينما كانت متجهة من جنوب أفريقيا إلى الهند.