حرائق تطارد أسرة بالجبيل أينما ذهبت

الجبيل / صدق أو لا تصدق.. أسرة تعيش في الجبيل تطاردها الحرائق في مكان. غيرت محل السكن أكثر من مرة لكن الحرائق لا تتغيرن تحدث في كل منزل تسكن فيه تلك الأسرة. هذا اللغز لم يعرف له حل حتى الآن في الوقت الذي يجمع الكل على أنه بفعل الجان.
مصادر الدفاع المدني بالجبيل تؤكد أن مشكلة معاناة الأسرة مع الحرائق بدأت منذ نحو عشر سنوات.
ووفقا لمقربين من الأسرة والدفاع المدني فجأه تشاهد الاسره وهم جلوس أن هناك حريق يشب أمام اعينهم دون وجود أحد.
وكانت محافظ الجبيل عبدالمحسن العطيشان قد تعاطف مع مشكلة الاسره التي تعاني نفسيا وماديا بسبب  خسائر الحريق حيث تم نقلهم إلى وحدات سكنيه أخرى ومنها شقة مستأجرة إلا أنه حدث فيها أيضاً حريق. المشائخ يتناوبون على زيارة الأسرة والقيام بقرءاة القرآن والرقية الشرعية حيث يجمع الكل على ان مايحدث من أعمال الجان.