المضاربات تتحكم بالأسواق العربية ومراوحة في السعودية

تابعت أسواق المال العربية التحركات المدفوعة بالمضاربات وجني الأرباح السريع، فارتفعت الأسواق السعودية والكويتية والمصرية، في حين تعرضت الأسواق الإماراتية والقطرية للتراجع.وتابعت السوق السعودية تحركاتها الهامشية، فأغلق مؤشرها عند 6304 نقاط، بزيادة 12 نقطة تعادل 0.2 في المائة من قيمته، مع ارتفاع مؤشر "المصارف" مقابل تراجع مؤشر "الصناعات البتروكيماوية،" وبرز التركيز على مجموعة من أسهم قطاع "التأمين" الذي غالباً ما يجذب المضاربين.وتقلصت التداولات إلى 2.1 مليار ريال مقابل 81 مليون سهم، وذلك من خلال ما يزيد على 65 ألف صفقة، كان لأسهم "دار الأركان" و"إنماء" و"كيان" و"الصقر للتأمين" و"سابك" النصيب الأكبر منها.ومن بين شركات السوق الـ133، ارتعت أسهم 54 شركة، تتقدمها "البحر الأحمر" و"الصقر للتأمين" و"صافولا" في حين تعرضت أسهم "شمس" و"الأسماك" و"أيس" لأكبر الخسائروفي أبرز أخبار السوق، أعلنت شركة "إعمار المدينة الاقتصادية،" والتي تعمل على تطوير وتنفيذ مدينة الملك عبد الله الاقتصادية عن إلغاء الاتفاقية التي أبرمت مع شركة سيتي كول لتوفير خدمة تبريد المناطق، وسوف تتكفل شركة "إعمار المدينة الاقتصادية" بالقيام بأعمال تزويد خدمات التبريد لجميع المباني السكنية والتجارية ومرافق الأعمال في قرية البيلسان إلى أن يتم اعادة طرح المشروع بما يتوافق مع خطط الشركة.من جانبها، أعلنت شركة "أسترا الصناعية" أنها أنهت جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بالاستحواذ على 51 في المائة من شركة "التنمية لصناعة الحديد" والتي تم الموافقة عليها في الجمعية العامة العادية.وفي الكويت أقفل مؤشر سوق الأوراق المالية على ارتفاع قدره 73 نقطة مع نهاية التداولات، ليستقر عند مستوى 6869 نقطة، بزيادة تعادل 1.08 في المائة من قيمته، في حين ارتفع المؤشر الوزني سبع نقاط، لينهي جلسته عند مستوى 383 نقطة.وشهدت الجلسة تداول حوالي 369 مليون سهم بقيمة بلغت حوالي 53 مليون دينار كويتي موزعة على 5921 صفقة نقدية، كان لأسهم "عقارات الكويت" و"جيزان القابضة" و"الاستشارات المالية الدولية" و"مجموعة المستثمرون القابضة."وارتفعت مؤشرات سبعة قطاعات من أصل ثمانية، بقيادة "الخدمات" و"الاستثمار" و"الشركات غير الكويتية" في حين راوح مؤشر "التأمين" مكانه دون تبديل.وكانت أسهم "المجموعة الدولية للاستثمار" و"المنتجعات" و"الساحل" الأكثر ربحاً في ختام الجلسة، بينما تعرضت أسهم "أدنك" و"مدار" و"الصينية" لأكبر الخسائر.وفي أبرز أخبار السوق، أعلن "بيت التمويل ‏الكويتي" (بيتك) أنه جرى تأجيل الدعوى المحددة للحكم في القضية المرفوعة من ِ(بيتك) ضد وزارة المالية بشأن مجمع المثنى.أما في الإمارات، فقد تعرض المؤشر لتراجع بفعل عملية جني أرباح سريع، خسرت معه السوق 40 نقطة تعادل 1.93 في المائة من قيمة مؤشرها الذي تعرض لضغوطات من مبيعات أسهم العقارات، وعلى رأسها "إعمار" و"سوق دبي المالي" و"دريك أند سكل" و"العربية للطيران."وشهدت الجلسة تداول 344 مليون درهم مقابل 156 مليون سهم، وذلك من خلال ما يزيد على  3900 صفقة، وحققت أسهم "السلام السودان" و"المدينة" و"اكتتاب" أكبر المكاسب، في حين تعرضت أسهم "شعاع" و"دار تكافل" و"تكافل الإمارات" لأقسى الخسائر.كما تراجع مؤشر أبوظبي بنسبة 13 نقطة، ليغلق عند 2894 نقطة، بخسارة 0.47 في المائة من قيمته، وسط تداول 151 مليون درهم مقابل 71 مليون سهم.وكانت أسهم "الدار" و"صروح" و"دانة" و"آبار" و"صروح" و"رأس الخيمة العقارية" الأكثر تداولاً خلال الجلسة، وقد أغلقت جميعها على تراجع.وبشكل عام، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.98 في المائة، ليغلق على مستوى 3006 نقاط، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بنحو 4.36 مليار درهم لتصل إلى 438.95 مليار درهم.وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 57 من أصل 132 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 15 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 37 شركة، ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 17.78 في المائة.وكذلك تراجعت السوق القطرية بواقع 105 نقاط، ليغلق مؤشرها عند 7150 نقطة، بخسارة 1.46 في المائة من قيمته، وتعرضت أسهم "إزدان" و"بنك قطر الوطني" و"الأهلي" و"بنك الدوحة" و"التجاري" لأقسى الخسائر.وارتفع المؤشر البحريني بنقطة تعادل 0.11 في المائة من قيمته، ليغلق عند 1449 نقطة، في حين راوح المؤشر العماني مكانه مع ميل للتراجع، فقد معه 0.04 في المائة من قيمته، ليغلق عند 6393 نقطة.وارتفع المؤشر الأردني بنسبة 0.09 في المائة، ليغلق عند 2591 نقطة، بينما  تراجع المؤشر الفلسطيني 0.28 في المائة، لينهي تداولاته عند 498 نقطة.من جانبه، ارتفع مؤشر EGX 30 المصري بواقع 37 نقطة، ليغلق عند حاجز 6316 نقطة، بزيادة 0.59 في المائة من قيمته، وحققت أسهم "الإسكندرية للاستثمار العقاري"فودافون" و"أسمنت حلوان" و"الأهلي المتحد" و"أوراسكوم للإنشاء" و"النصر لتصنيع الحاصلات."