مصريان هربا من جحيم الجزائر


أحرقوا منزليهما في وهران.. وسفارتنا أعادتهما عن طريق إسطنبول 
وصل إلي القاهرة اثنان من العاملين بشركة أوراسكوم بالجزائر حاملين وثائق سفر بعد أن فقدا جوازي سفرهما إثر قيام مجموعة من الجزائريين بحرق منزليهما هناك.
عاد كمال مظهر محمد ومحمد مسلم إبراهيم علي متن الطائرة المصرية عن طريق اسطنبول.
قال كمال ومحمد إن الجزائريين قاموا بحرق منزليهما فاضطرا للهروب واللجوء لسفارة مصر في الجزائر وأن أعضاء السفارة استخرجوا لهما وثائق سفر ونجحوا في تسفيرهما إلي خارج الجزائر وعودتهما إلي القاهرة عن طريق تركيا.
أكد العائدان أن المصريين المقيمين في الجزائر مازالوا محاصرين ومهددين.
من ناحية أخري مازالت سلطات الطيران المدني في الجزائر ترفض منح تصريح برحلتي طيران طلبهما رجل الأعمال نجيب ساويرس لإعادة المصريين بشركة أوراسكوم في الجزائر والمحاصرين منذ مباراة مصر والجزائر التي تمت بالقاهرة يوم 14 نوفمبر الجاري.